الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

للإبداع الأدبي الحقيقي بحثا عن متعة المغامرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انكسار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الدسوقى
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 43
تاريخ التسجيل : 18/04/2007

مُساهمةموضوع: انكسار   2/5/2007, 22:41

انكسار
من معذور الليل


ما بين اجزاء الليل المتهدلة راح يعزف اوركسترا النار جيلا ، لحنه الشجى يبعث الدفْ فى اوداجه التى تشبه الثعابين ، كانت الحانه تسرق من الليل بعض اناته الداكنه ، سارت به امواج الدخان حتى اقترب من اشجار الزيتون ، فى الوجه المقابل من اللوحة صورة لمارد تدلى من السماء ، لكن عطفات اللوحة المتعرجة جعلته يتوه ما بين زحام الألوان ، انحدرت امامه شوارع القرية فهبط الى ارضية اللوحة ,تداخلت معه عوالم الأرض حتى صار جزءا من الليل ، تبدّى ظلاما فلم يعرفه احد ، اظلته رياح الغضب فاستمرىْ الانحدار ، استسلم للموجات حتى جذبنه فى لون الماء ، اخذنه بعيدا حتى اختفى!1

من معذور الصمت


للصمت اّذان لا ينظرها الاه ، فانا بعض من عيونه الصامته ، عندما حلّق فى تراهات القلب وعند خروجه فى انفاسى الهاربات من دمى كانت هى مشرعة ثيابها الى (مثلث برمودا ) حينها استطعت ان ادثر انفاسى ، كما استطاعت هى ايضا ان تجلس فوق الغصن الأخضر ، ان اشجار الزيتون تتسع لكثيرين .

من معذور الحب


راحت تنبت فى دومة الأحلام فاستحال بقائها ، لكنها ترددت على بوابات الأمس ، انهالت عليها لعنات الأبواق ، دلف اليها من صواعق الرعد ، ايقظتها الأرواح المتهالكة ، ابت ان تكون احدى قراراته ، انهالت امطارها لتسبق صفعاته ، طارحها الموت فى قبضة قرصان ، تداعت عليه افواج العصافير ، كانت تجاعيده تسبق عمر الموت ، لكنى اشعر بالقىْ عند دوار البحر ، البحر اعمق من غرقى فيه ، فانا بعض من بحر اخر، ودمائى بعض من جنيات اللؤلؤ ، فما زلت اتصيد الفرصة كى اغرق .

من معذور الموت


من بين خلود الترنيمات كانت هى ، بعض من الوان الضوء الفاحش ، تتدلى فى ثوب عروس ، تتهجد فى رقة فيروز ، ميداء فى مياسة عود البان ، تهوى تسبقها الأقدار ، تتوهج يجرفها التيار ،تنزف يؤيها صوتى ، تتشتت الملمها ذرات ،تتمادى فى حلم وردى ، لكنى كل جوارحها المرتعشة ، اتصبب دمعا فى مقلتها ، اتوجه نحو الباب الموصد ما بين اللوحة والردهة ، اسمع شجوا يحرقها ....

ثومة تغنى ( يا جارة الأيك ايام الهوى ذهبت )

من معذور الكلمات


فى زخم الكلمات بريق المراّة والوجه الآخر يلطمه البحر ، هى ترقد فى غصن الزيتون ، ابعث يسألنى ربى ما انت (يتنزه من ذرة جهل ) اتجاوب فخرا او خزيا او زهوا او جبرا او كسرا ( انسان) لكنى كنت اعى ما افعل عندما تجلّى للجبل ، لكن مريم غاضبة جدا لتهمة الزنا ، لذا قررت ان ادخل اللوحة كى اعود .

هو ........................................لا زال يرعد الحجرة بانفاسه الأخيرات !

هى .......................................كادت تختفى !

انا.........................................اعانى من ضمور الرئتين !

اللوحة ...................................تكتظ بمن فيها !



واخيرا من معذور الحلم
قد تلفظك المدن ، فتابى الانتحار ، فتخرسك الأقدار >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمدي علي الدين
المدير
المدير


ذكر عدد الرسائل : 1252
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   3/5/2007, 15:41

من معذور الحب




راحت تنبت فى دومة الأحلام فاستحال بقائها ، لكنها ترددت على بوابات الأمس ، انهالت عليها لعنات الأبواق ، دلف اليها من صواعق الرعد ، ايقظتها الأرواح المتهالكة ، ابت ان تكون احدى قراراته ، انهالت امطارها لتسبق صفعاته ، طارحها الموت فى قبضة قرصان ، تداعت عليه افواج العصافير ، كانت تجاعيده تسبق عمر الموت ، لكنى اشعر بالقىْ عند دوار البحر ، البحر اعمق من غرقى فيه ، فانا بعض من بحر اخر، ودمائى بعض من جنيات اللؤلؤ ، فما زلت اتصيد الفرصة كى اغرق .

أهنيك بصدق على لغتك السحرية التي جمعت بين حالة الشعر في عمق بينته اللغوية ودلالالته وبين السارد القادر على الربط بقوة مدهشة بين الأحداث ..

دمت مبدعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شكري بوترعة
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   15/5/2007, 00:22

[url]علاء
و الله رائع ما تنفست .. كتابة شرود لا تنتمي لأي تصنيف .. أروع ما فيها حركة كل الشخوص .. أهنئك بهذا النص .. خروج فذ من كل الأجناس ..
في إانتظارك دائما
[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
باسم ابو جويلى
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 147
العمر : 31
Localisation : no where
Emploi : nicht
Loisirs : nicht
تاريخ التسجيل : 18/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   21/5/2007, 01:14

للصمت
اّذان لا ينظرها الاه ، فانا بعض من عيونه الصامته ، عندما حلّق فى تراهات
القلب وعند خروجه فى انفاسى الهاربات من دمى كانت هى مشرعة ثيابها الى
(مثلث برمودا ) حينها استطعت ان ادثر انفاسى ، كما استطاعت هى ايضا ان
تجلس فوق الغصن الأخضر ، ان اشجار الزيتون تتسع لكثيرين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هنا تظهر لى دافعا اخر لاحترام كتاباتك وشخصيتك دمت جميلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد شحاتة
مشرف مؤسس
مشرف مؤسس


ذكر عدد الرسائل : 665
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   24/5/2007, 19:17

فى
زخم الكلمات بريق المراّة والوجه الآخر يلطمه البحر ، هى ترقد فى غصن
الزيتون ، ابعث يسألنى ربى ما انت (يتنزه من ذرة جهل ) اتجاوب فخرا او
خزيا او زهوا او جبرا او كسرا ( انسان) لكنى كنت اعى ما افعل عندما تجلّى
للجبل ، لكن مريم غاضبة جدا لتهمة الزنا ، لذا قررت ان ادخل اللوحة كى
اعود .


هو ........................................لا زال يرعد الحجرة بانفاسه الأخيرات !

هى .......................................كادت تختفى !

انا.........................................اعانى من ضمور الرئتين !

اللوحة ...................................تكتظ بمن فيها !
_______________________
جميلة جدا
كتاباتك دائما مدهشة
تحياتى

_________________
أنا خيلك لما خيول الناس
تهرب م الناس
و أنا فكرة فى راسك
لما الفكر البكر يضيع من سكك الراس
وأنا أحلى بيتين للشعر
اتكتبوا على الكراس

http://saidshehata.blogspot.com/
سعــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidshehata.blogspot.com
علاء الدسوقى
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 43
تاريخ التسجيل : 18/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   25/5/2007, 22:53

دمتم جميعا مبدعين

وما هو الا جهد المقل
شكرا لمتابعاتكم وردودكم التى اسعدتنى
علاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سلطان
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 18/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: انكسار   26/5/2007, 18:54

فى زخم الكلمات بريق المراّة والوجه الآخر يلطمه البحر
...........................................
وانا اقول لك ايها المبدع ....انت حقا بزخم كلماتك
استطعت ان ترسم بورتريه رائع.
مع خالص تقديرى واحترامى.
محمد سلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انكسار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب :: مغامرات إبداعية :: السرد-
انتقل الى: