الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

للإبداع الأدبي الحقيقي بحثا عن متعة المغامرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسرار اللحظات الاخيرة فى حياة نازك الملائكة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي علي الدين
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1252
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: اسرار اللحظات الاخيرة فى حياة نازك الملائكة   30/6/2007, 13:56

في معلومات تنشر للمرة الأولى
الشاعرة ريم قيس تكشف اسرار اللحظات الاخيرة فى حياة نازك الملائكة



نازك الملائكة لم تكن مريضة وكانت تكتب وتقرأ
وتتابع احدث الاصدارات




[b]آخر ما قرأته نازك الملائكة كان ديوان محمود درويش "لا تعتذر عمّا فعلت"




[b]أوصت بأن تدفن بقرب زوجها في القاهرة .




[b]مذكراتها سوف تنشر قريباً












القاهرة – دعاء عطية

كشفت الشاعرة العراقية ريم قيس كبة وهى قريبة الشاعرة الراحلة نازك الملائكة واول من ابلغت خبر وفاتها اسرارا كثيرة عن حياة الراحلة الكبيرة نازك الملائكة واللحظات الاخيرة قبل وفاتها وحقيقة الوصية التى تركتها بشان دفنها بالقاهرة. واسباب رفضها العلاج على نفقة الحكومة العراقية والكثير من الاسرار الاخرى عبر حديثها التى اختصت به وكالة انباء الشعر.


اكدت الشاعرة العراقية ريم قيس كبة ان نازك الملائكة لم ترفض العلاج على نفقة اى جهة سواء رسمية او شعبية والسبب فى ذلك انها لم تكن تحتاج اصلا للعلاج فهى لم تمرض الاساعات قليلة وليس كما اشيع عنها انها ظلت تعانى مرضا عضالا لفترة طويلة واؤكد انها لم تمرض الا ليلة وفاتها ورحلت بعد دخولها المستشفى بخمس وعشرين دقيقة فقط وقبل ذلك كانت صحتها جيدة وكانت متقدة الذهن ولم يمض عليها يوم دون ان تقرا او تكتب.

واضافت ان كل ماكتبته خلال وجودها فى مصر محفوظ لدى ابنها الدكتور براق محبوبة ولكنها اوصت قبل رحيلها بعدم نشر اى شىء كتبته فى الفترة الاخيرة وحول عدم نشر شىء من ابداعها قالت ارادت نازك الملائكة الا ينشر شىء من ابداعها فى هذة المرحلة لقناعتها انها اكملت تجربتها الشعرية وانها لن تفعل كما يفعل بعض المبدعين الذين يصرون على الكتابة حتى اخر لحظة من حياتهم رغم ان كثير مما يكتبوه فى مراحل متاخرة من اعمارهم لايمثل قيمة كبيرة او اضافة الى تاريخهم وابداعهم واغلبهم يكرر نفسة ولعل نازك الملائكة كانت ترى ان ابداعها خلال هذه الفترة الاخيرة لايمثل اضاءة لها وهذا لم يكن يرضيها ابدا وابنها الدكتور براق ملتزم بكلامها.

اما عن وصيتها بدفن جثمانها فى مصر قالت ريم قيس كبة هى اوصت ان تدفن بجوار زوجها الدكتور عبد الهادى محبوبة المدفون فى مقبرة الاسرة بمدينة 6 اكتوبر وقد حرصنا على تنفيذ وصيتها رغم الدعوة التى تلقتها اسرتها من الحكومة العراقية بنقل جثمانها الى العراق ولكن الوضع الامنى حال دون ذلك فلايمكن دفنها في العراق بينما ابنها واسرتها الموجودة فى مصر لاتستطيع العودة للعراق فى الظروف الراهنة.
وحول اعتزالها الحياة وطقوس حياتها فى ايامها الاخيرة قالت جاء اعتزالها الحياة العامة بعد وفاة زوجها عام 2000 قبلها كانت ترتاد الندوات والملتقيات الفكرية لكن بعد فراق زوجها قررت الانعزال ومتابعة الحياه السياسية والفكرية من بعيد مكتفية بدور المشاهد وخلال هذة الفترة كانت تتابع الاخبار خاصة ماياتى من العراق وكانت تعلق دائما على مشاهد القتل والذبح وفى اغلب الاحيان كانت تكتفى بالدموع وهى صامتة خاصة انها صموتة اكثرمنها متحدثة وما لايعرفة عنها الناس انها سيدة ملتزمة ومتحفظة وخجولة جدا الا فى الابداع ومناقشة افكارها وابداعها عدا ذلك فانها اميل للخجل والصمت منها للحديث كما كانت مزاجية جدا كغيرها من الشعراء وكانت تفعل ماتشاء ولاتحب ان يفرض عليها وصايته كما كانت تحترم اراء الاخرين.


وعن مذكراتها اكدت ريم انها كتبتها كلها وهى الان مخطوطة لدى شقيقتها احسان الملائكة فى بغداد ومن المفترض ان تتم طباعتها فى اقرب فرصة وكتبت هذة المذكرات خلال فترة تنقلها بين بغداد والقاهرة. وعن قراءتها فى الايام الاخيرة قالت كانت تقرا كثيرا من ابداعات الشعراء وتعلق بعضهم وكانت تثنى على البعض ولكن ليس من حقى الان ان اذكر رايها مادامت هى لم تصرح بها فى حياتها كما كان لها رأيها فى قصيدة النثر ولكن ليس من حقى البوح به الان ،واخر ما قرأته كانت اشعار محمود درويش وديوانه لاتعتذر عما فعلت .
[/b][/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسرار اللحظات الاخيرة فى حياة نازك الملائكة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب :: المستشفى :: عنبر الأحداث-
انتقل الى: