الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

للإبداع الأدبي الحقيقي بحثا عن متعة المغامرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 د/ عبد الصبور شاهين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد شحاتة
مشرف مؤسس
مشرف مؤسس
avatar

ذكر عدد الرسائل : 665
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: د/ عبد الصبور شاهين   18/8/2007, 21:57

استعمالات تركية في العامية المصرية(*)
للدكتور عبد الصبور شاهين
خبير بلجنة اللهجات

تعتبر العامية في ألسنة الشعوب سجلاً يحتفظ بآثار الهجرات، وبقايا المراحل المختلطة بين اللغات المختلفة.
وقد عاشت العربية مرحلة من تاريخها الذهبي كانت فيه غازية مؤثرة في كثير من اللغات، التي فتح الإسلام بلادها، ثم ضعف شأنها بعد ذلك، فصار لغة مغزوة على مستوى اللهجات؛ وحفظ اللـه سبحانه الفصحى بلغة القرآن، فلم يتطرق إليها ما تطرق للعاميات من تأثير على مستوى الألفاظ المقترضة، وعلى مستوى القواعد الصرفية والنحوية.
ومن المعلوم أن التأثير على مستوى المفردات أمر وارد وسريع التحقيق، نظرًا إلى ما تحمله الموجة الغازية من مفردات جديدة؛ تتسلل إلى مجالات التعامل بين العامة والغزاة، فأما التأثير على مستوى القواعد فإنه بطيء شديد البطء، ولا يتحقق شيء منه إلاَّ بعد زمن طويل من المعايشة، والامتزاج بين اللسانين .
ولذلك فإننا نسجل هنا أن تأثير اللغة التركية في اللهجات العامية في المشرق العربي واضح جدًّا، من حيث شيوع مفردات تركية كثيرة، ولكنه في الواقع نادر فيما يتعلق بالقواعد والأصول العامة.
لقد عاش الأتراك في مصر زمنًا ليس بالقصير؛ فلما زال الوجود التركي عن مصر، كانت كمية الكلمات التركية كبيرة نسبيًّا على ألسنة الناس، ولاسيما في مجالات المفردات الخاصة بالأطعمة والملابس ونظم السلطة؛ ولكن هذا الكم سرعان ما تقلص وجوده، وبقيت منه رواسب سجلنا استمرارها في هذا البحث؛ لا على سبيل الاستقصاء؛ كما سجلنا وجود بعض الظواهــر النحوية التي انحصرت في بعضِ صيغ

ـــــــــــــ
(*) عرض في الدورة الستين ( 93 ـ 1994م).
النسب إلى البلاد أو الحرف المختلفة؛ وسوف نحاول إلقاء الضوء على كلا الجانبين في الصفحات التالية:
أولا: في مجالِ المفردات
ليس بوسعنا أن نزعم استقصاء المفردات ذات الأصل التركي في العامية المصرية، وإن كنا قد جمعنا أكثرها، وضمناه في الصفحات التالية، مرتبًا على حروف المعجم، وفي الترتيب هنات يمكن تداركها؛ وقد أضيفت إلى الإحصاء استدراكات ألحقناها بقوائم حروفها.
ويلاحظ على هذه المفردات ما يلي :
1- أن من بين المفردات كلمات شائعة على ألسنة العوام؛ وكلمات قليلة الشيوع، فمن الأولى: أبلة، وأجزاخانة، وأجنة، وبلطة، وأوضة، وبوز، وطظ، .. إلخ .
ومن الثانية: بيشليك، وبلك، وطبسية، وفورمة ... إلخ.
2- أن من بين المفردات ما هو قابل للاستمرار في الاستعمال؛ لأنه صار جزءاً من القدرة التعبيرية للهجة، وذلك مثل: بهارات، وبوز، وبوظة، ومنها ما هو بسبيله إلى الانقراض مثل: يمخانة، وأجزاخانة، وبفرة، ويشمك. فقد شاع في مكان (يمخانة) كلمة مطعم؛ وفي مكان (أجزاخانة): صيدلية، ولم يعد أحد يستخدم ورق (البفرة)، ولا ( اليشمك )، والألفاظ كوائن لها عمرها الذي قد يمتد أجيالاً؛ وقد ينتهي لتغير الظروف والعادات والتقاليد الاجتماعية؛ وتحقيق التقدم الثقافي والحضاري؛ فتحل ألفاظ جديدة محل الألفاظ القابلة للانقراض، بسبب اختفاء الأعراف التي كانت تفرضها.
3- وقد يكون من العوامل المبقية على اللفظ المقترض قابليته للتوسع في مجال التداول؛ واتخاذه صورًا تدل على مرونته؛ ومن ذلك كلمة ( بوز) التي أخذ منها الفعل ( بوز ) والوصف ( مبوز ). وكلمة ( بهار ) التي جمعت على ( بهارات )، وكلمة ( بلطة ) التي أخذ منها كلمة ( بلطچي )، والفعل: ( بلطج ).
وهذا التلون في استعمال اللفظ يتيح له نسبة شيوع أكثر من غيره؛ نتيجة وروده على الألسنة بصورة مختلفة.
4- أن القوائم التالية لم يدرج فيها ما يتصل بأمثلة التأثير في النسب إلى الحرف أو البلاد؛ فتلك قائمة أخرى تحتاج إلى تأمل وتحليل لغوي.
ألفاظ مقترضة من التركية في العاميةِ المصرية
حرف الهمزة
(1) أبلة نداء لمن هي أكبر سنًّا ومقامًا (الأخت الشقيقة الكبيرة)
(2) أجزاخانة صيدلية.
(3) أجنة حديدة محددة السن.
(4) أدبخانة مرحاض.
(5) أراصيا (قراصيا) نوع فاكهة مجفف.
(6) أراجوز (قره – جوز) لعبة عرائس.
(7) أردغانة ضوضاء في وليمة ( ومدينة قريبة من روسيا ).
(8) أردي ( أوردو ) معسكر . و ( مدينة تركية ).
(9) أرناؤوطي صفة للفلفل الأخضر.
(10) أرنيك تصريح بمهمة.
(11) أروانة ( قروانة ) صحن كبير – إناء للغسيل.
(12) أريش ( قريش ) جبن منـزوع القشدة .
(13) أزمة ( قازمة ) آلة حفر .
(14) أفندي ( أفندم ) سيد ( لقب).
(15) ألاجه– قماش متلون- نوع قماش.
(16) الأضيش ( أاداش ) شلة أنصار.
(17) أوضة غرفة.
(18) أورطة فرقة جند.
(19) أورمة اللحم بالبصل أو جذع شجرة لتقطيع اللحم .
(20) أورمان حديقة – غابة.
(21) أوزى ( قوزي ) لحم الحمل – الحمل .
(22) أويمة ( أويمق) حفر على الخشب .
(23) أوية زخرف في منديل الرأس.
(24) آيش ( قايش ) حزام الجندي .
أفيون ( بلدة تركية تزرع المخدر فسمي باسمها )
* * *
حرف الباء

(25) بؤوطي وعاء توزن فيه الخضر.
(26) بابا غنوج باذنجان بالطحينة.
(27) باشكاتب رئيس الكتاب.
(28) باشبوري طرف الخرطوم.
(29) باشا لقب لرفيع المقام.
(30) بالطو معطف.
(31) بانيو حوض حمام.
(32) بتنجان نوع من الخضر.
(33) برشامة حبة دواء.
(34) برطمان إناء زجاجي.

_________________
أنا خيلك لما خيول الناس
تهرب م الناس
و أنا فكرة فى راسك
لما الفكر البكر يضيع من سكك الراس
وأنا أحلى بيتين للشعر
اتكتبوا على الكراس

http://saidshehata.blogspot.com/
سعــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidshehata.blogspot.com
سعيد شحاتة
مشرف مؤسس
مشرف مؤسس
avatar

ذكر عدد الرسائل : 665
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: د/ عبد الصبور شاهين   18/8/2007, 21:59

(35) برغل حبوب تدق مع اللحم.
(36) بدرون الطابق السفلي الأرضي.
(37) بريزة عشرة فروش – منفذ كهرباء.
(38) بس كفاية.
(39) بشاورة ممسحة سبورة.
(40) بُشْت سباب قبيح.
(41) بيشليك فتحة جلباب بخمسة زراير.
(42) بظراميط خليط.
(43) بغاشة نوع حلوى بجوز الهند.
(44) بَفْرة ( اسم مدينة – نوع ورق سجائر تركية ).
(45) بؤجة ( بقجة) صرة ملابس.
(46) بلتكانة علاقة الستائر.
(47) بلطة حديدة لشق الخشب.
(48) بُلُك فوج – كتيبة.
(49) بلوكامين أمين الشرطة.
(50) بَمْبَة لون بين الأبيض والأحمر.
(51) بنفسج زهرة أو عطر.
(52) بهارات توابل.
(53) بورية قطعة أثاث قديمة .
(54) بوز مقدم الفم.
(55) بوظة نقيع مُسْكِر.
(56) بك ( بيه ) لقب وجاهة.
* * *
حرف التاء
(57) تتك زناد البندقية.
(58) ترتر صفيحات مدورة لامعة للتطريز.
(59) تزاك ( طُزلوك ) حذاء برقبة للشرطي.
(60) تكية مركز إعاشة مجاني.
(61) تنشين التصويب نحو الهدف.
(62) تيته جدة.
(63) تيزه ( خالة تركية ) جدة.
تورلي خليط من خضار مطهو .
* * *
حرف الجيم
(64) جفت ملقاط الطبيب.
(65) جلاش رقائق حلوى.
(66) جلبهار لعبة في الطاولة.
(67) جمرك رسوم بضاعة.
(68) جوقة فرقة فنية.
(69) جيص ريح من الدبر.
(70) جيهان عالم.
* * *
حرف الحاء

(71) حرملك سكن الحريم
(72) حكمدار قائد شرطة
(73) حنطور مركبة يجرها حصان
* * *
حرف الخاء
(74) خازندار وزير التموين.
(75) خديوي حاكم.
(76) خواجة السيد: لقب للأجنبي.
(77) خوجة مدرس.
* * *
حرف الدال
(78) دادي ولد – نداء للأب.
(79) دبشك قاعدة البندقية.
(80) دزينة مجموعة من 12 وحدة.
(81) دفتر كراسة للبيانات.
(82) دندرمة حلوى مثلجة.
(83) دَوْزَن ضبط الآلة الموسيقية.
(84) دولاب قطعة أثاث – إطار السيارة.
* * *
حرف الراء
(85) رفّ لوحٌ معلق لوضع الأشياء.
(86) رهوان ( صفة ) سريع
* * *
حرف الزاي

(87) زمبة مثقاب.
(88) زنبرك ميزان.
* * *
حرف السين
(89) سجق المحشو من أمعاء البهيمة.
(90) سوستة جرارة تقفل فتحات الثياب.
(91) سلاملك سكن الرجال.
(92) سلحدار من ألقاب الأسر.
(93) سلخانة مذبح.
(94) سواري سلاح خيالة الشرطة.
(95) سونكي حربة في رأس البندقية .
* * *
حرف الشين
(96) شبشب مداس خفيف.
(97) شرموطة خرقة – صفة لقلة الأدب.
(98) ششم مسحوق لعلاج العين.
(99) شفخانة مستشفى بيطري.
(100) شفتشي نوع من الحلي.
(101) شكمه ضربه في الوجه.
(102) شلتة حشية صغيرة.
(103) شمَطة خناقة.
(104) شنطة حقيبة.
(105) شوربة حساء.
(106) شورمة رقائق لحم مشوية.
(107) شيش شُباك خارجي.
(108) شيشة أداة تدخين.
شادر سرادق
* * *
حرف الصاد
(109) صاج نوع من ألواح الصفيح.
(110) صاغ ( صاغ سليم : حي ) – عشرة مليمات .
(111) صول رتبة شرطية و ( عسكرية ).
صنفرة ( زمبرة ) ورقة مخشنة للحك والتنعيم.
* * *
حرف الطاء
(112) طابور الصف.
(113) طابية موقع مدفعية – قطعة شطرنج .
(114) طاسة إناء من النحاسِ.
(115) طاش خط عرضي يقسم الأرض إلى أحواض.
(116) طازة طازج.
(117) طبسية إناء ( سلطانية ).
(118) طرابيزة منضدة.
(119) طربة ( كيس قماش ) – كمية من الحشيشِ المخدر.
(120) طقم أسنان صناعية.
(121) طورة مجموعة من أربع وحدات.
طظ ( ملح ) تعبير عن انعدام الأهمية.
* * *
حرف العين
(122) عَشّى طباخ.
(123) عفارم عبارة تشجيع.
(124) عكروت – مهرج السيرك – عابث – سيئ المسلك.
(125) عنبر مخزن صالة كبيرة.
عربة ( آربة ) سيارة .
* * *
حرف الغين
(126) غُرَيِّبَةٌ ( كرابية ) نوع من الكعكِ.
* * *
حرف الفاء
( 127) فانوس مصباح ذو عروة من أعلاه.
(128) فرمان مرسوم سلطاني.
(129) فشنك نوع من البارود.
(130) فنجري مُسرف.
* * *
حرف القاف
( 131) قزان إناء كبير لغلي الماء.
(132) قايش حزام الشرطي.
(133) قفطان نوع من الكسوة.
(134) قورمة ( اللحم بالبصلِ ) لحم الخراف يُطْبَخُ بدهنه.

_________________
أنا خيلك لما خيول الناس
تهرب م الناس
و أنا فكرة فى راسك
لما الفكر البكر يضيع من سكك الراس
وأنا أحلى بيتين للشعر
اتكتبوا على الكراس

http://saidshehata.blogspot.com/
سعــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidshehata.blogspot.com
سعيد شحاتة
مشرف مؤسس
مشرف مؤسس
avatar

ذكر عدد الرسائل : 665
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: د/ عبد الصبور شاهين   18/8/2007, 22:00

(135) قوزي الخروف الصغير ( الحمل ).
* * *
حرف الكاف
(136) كازوزة مياه غازية.
(137) كرار ( مخزن الطعام ).
(138) كرباج سوط.
(139) كُرَجه إجمالاً.
(140) كرخانة بيت الدعارة.
(141) كردان ( كَردان ) أحد أوتار – قلادة العنق.
(142) كركون ( قرة قول ) قسم الشرطة.
(143) كَرْوت عامل بلا اهتمام.
(144) كَلَبْش حديد الاتهام.
(145) كَلْبوش طاقية.
(146) كَلِّين ( قولون ) سمك الجدار.
(147) كمساري محصل ( تذكاري ).
(148) كمريرة مربية.
(149) كنافة نوع من الحلوى.
(150) كنبة أريكة.
(151) كنكة إناء صنع القهوة.
(152) كهنة الأشياء القديمة.
(153) كوبري معبر النهر.
(154) كوريك جاروف – رافعة.
(155) كوشة مقعد العروسين.
* * *

حرف اللام
(156) لتظانة نوع من الخشب.
* * *
حرف الميم
(157) ماسورة الأنبوبة.
(158) مشوار سير متعب.
(159) مقصدار مفصل وخياط الملابس الممتاز.
(160) ملاكوف دائر مقوى بالنشا يُلْبس تحت النصفية.
(161) منبار أمعاء محشوة.
(162) منويشي التافه الشخصية الهش .
(163) مورستان مستشفى المجانين.
(164) ميس مطعم وناد للضباط.
* * *
حرف النون
(165) نبطشي ( نوبتچي ) القائم بالعمل في دورة.
(166) نجفة الثريا.
(167) نزاكه ( نزاجه ) ترف.
(168) نشادر مركب كيميائي.
(169) نشانكاه نقطة ضبط النيشانز.
(170) نيشان وسام – هدية العروس.
* * *
حرف الهاء
(171) هانم سيدة ( لقب ).
* * *
حرف الياء
(172) يافطة لافتة.
(173) ياءة ( ياقة ) رقبة القميص أو الجلباب.
(174) ياميش النقل الرمضاني.
(175) ياي سلك مرن.
(176) يخني بصل مطبوخ بالطماطم.
(177) يشمك برقع المرأة.
(178) يغمه نهب وسلب.
(179) يمخانة مطعم.
(180) يمك طعام.
(181) يوفورت زبادي.
* * *
ثانيًا: في مجال القواعد
لعل من الظواهر الفريدة التي بقيت من تأثير التركيز في لسان أهل مصر ما احتفظت به العامية المصرية في بعض صيغ النسب إلى البلاد، أو إلى الحرف، ويتجلى ذلك في استعمال كلمات منتهية بلاحقة ( لي ) التي تفيد في التركية معنيين: معنى النسب إلى البلد، ومعنى ( صاحب ) أو ( ذو )، وكلتاهما بمعنى الأخرى، كما بقي في العامية المصرية أسلوب النسب التركي إلى الحرفة باستخدام اللاحقة (چي).
وقد اقتصر النسب باللاحقة ( لي ) على البلاد التركية، بحيث نستطيع أن نتصور انتقال الكلمة إلى ألسنة العامة باعتبارها كتلة صوتية لا يتميز فيها الاسم عن الأداة، أَي أن قبول اللسان لها كتلة لا يترجم إلى موقف نحوي إرادي ، فلم يحدث لدى أَيٍّ من العامة أن نسب إلى ( مصر ) مثلاً بقوله : ( مصرلي ) مع أنه قياس في ألسنة الأتراك، وهذه الملاحظة تتبين من الكلمات التالية:
عثمانـلي نسبة إلى الدولة العثمانية
استانبوللي نسبة إلى استانبول
أزميرلي نسبة إلى أزمير
عنتبلي نسبة إلى عنتيب
خربوطلي نسبة إلى خربوط
مرعشلي نسبة إلى مرعش
منسترلي نسبة إلى منستر
شمرلي نسبة إلى شمر
أرندلي نسبة إلى أرندة أو إلى الأرند – نهر بأنطاكية


ورغم أن كلمة ( أفيون ) اسم بلدة تركية تزرع هذا المخدر؛ فسمي باسمها، فإن الاستعمال لم ينسب إليها في ألسنة أهل مصر، فلم يقل ( أفيونلي )، بل سوف نجد أن النسبة إليها ستكون على الوصف بالحرفة فيقال: أفيونچي، على ما سيجيء .
وقد استعملت اللاحقة ( لي ) في الوصف، في كلمات كثيرة نسوق منها على سبيل المثال:
قوتلي ( ذو ) صاحب القوة
إيتيكيتلي ( ذو) صاحب الإيتكيت
مجبتلي ذو الحب
مهابتلي ذو المهابة
شربتلي صاحب الشربات
فللي صاحب الفل
هيلهلي ذو الضجيج

وقد تأخذ اللاحقة (لي) شكل (لو)، واستخدمت في كلمات كانت ثم انقرضت مثل: سعادتلو: صاحب السعادة، ورفعتلو: صاحب الرفعة، وعزتلو: صاحب العزة، أَيْ: أن اللغة تصرفت بترجمة اللاحقة (لو) إلى صاحب، ومن المؤكد أن تعبيرات مثل: صاحب الفضيلة، أو صاحب السماحة، أو صاحب العصمة –كانت أصلاً تركية مثل: فضيلتلو، أو سماحتلو، أو عصمتلو، ولكن الناس آثروا استخدام الترجمة على الاقتراض.
وقد لوحظ أن بعض الكلمات المنتهية بحرفي (لي) جاءت في العربية موهمة أنها ذات أصل تركي، ومنها كلمة: ( سبهللي )، وهي عربية محضة، يقال: جاء سبهللاً، أي : بلا شيء .
أما كلمة ( تَرَلَّلِي ) فهي تركية من ترلل: إذ جُنّ، فهي بمعنى ( المجنون )، وبه يفسر قول أمير الشعراء:
صار شوقي أبَا علي في الزمان الترلَّلي
وأما كلمة ( شضلي )، فلعل أصلها: ( شذلي ) التي تحولت ذالها إلى دالٍ مهملة، والشذا: هو الأذى، والنسبة إليه: شذلي، ثم تصير: شدلي، ثم: شضلي.
وأما ( الشاذلي ) ، فقد ذكر معجم البلدان أن ( شاذ: معناه الفرح )، فالنسب إليها يعني ( ذو الفرح ).
وأما كلمة (قللي) فلا أثر فيها من التركية؛ لأنها نسب إلى (قلة) مضعفة اللام.
ويأتي أخيرًا استخدام اللاحقة ( چي ) في النسب إلى الحرفة، ومن أمثلتها: قهوچي، ومكوچي، وأويمچي، وتمرچي، وبلطچي، ويبرسچي، ويأتي كذلك كلمات: برنچي، وكنچي، وخرنچي، وهي تعني على الترتيب: الأول والثاني والأخير.
وتبقى كلمة ( عطشجي ) التي تعني عند العامة ( من يملأ خزان القطار بالماء) وهي في الواقع كلمة ( آتش ) ومعناها: النار، والنسب إليها ( آتش چي ) أَي: رجل النار أو الوقاد؛ ولعل وهمًا أصاب تلقي الكلمة بنطقها الصحيح فقربها الناطق إلى أشبه الكلمات بها؛ واستقرت على هذا المعنى الزائف والطريف .

* * *

_________________
أنا خيلك لما خيول الناس
تهرب م الناس
و أنا فكرة فى راسك
لما الفكر البكر يضيع من سكك الراس
وأنا أحلى بيتين للشعر
اتكتبوا على الكراس

http://saidshehata.blogspot.com/
سعــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidshehata.blogspot.com
 
د/ عبد الصبور شاهين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب :: مغامرات إبداعية :: شعر العامية-
انتقل الى: