الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

للإبداع الأدبي الحقيقي بحثا عن متعة المغامرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متناثرات الروح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدي علي الدين
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1252
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: متناثرات الروح   8/6/2008, 22:53


متناثرات الروح

الديوان الثالث للشاعر حمدي علي الدين الصادر عن سلسلة إبداعات إقليم شرق الدلتا الثقافي عام 2007م ،
وهو يضم بين طياته القصائد القصيرة وما يعرف بفن الومضة أو الإبجراما الشعرية المكثفة.

إكتشاف

هكذا تسقط الأقنعة
ويفر من الروح تبر القصيدة
ينشغل الواقفون على جبل الموت
بالساقطين على سلم الصمت
والبائعون بما حصدوا
من دموع الوداع
ومن شبق الأقنعة
وأنا
كيف أغزل للوجه وجدا
سيشابه أفراحه الضائعة ؟!..
وكيف أمد إلى الذات نبض الحياة؟..
وأطرح فوق إغتراب الرؤى وشوشاتي
بطلعة أحزانها اليانعة؟!

إنها ها هنا
في جليد الهيب
تعلب ثورة أحضانها في عروقي
وتنجح كالريح أن توقظ البحر
تنجح كالصدق في الغفلة الموجعة..!

إنها ها هنا
وأنا لا أرى
غير شكل الخطى
حين تدهسها الأقنعة .!!


رسالة

ككل نبي
يفتش عن وحيه
كي يؤدي الرسالة
ككل نبي هنا قاتلوه
وسيق إلى القيد
معتصما بالبسالة
وبعد السنين الطويلة أدرك :
أن الخروج إلى النور شبه محال
وأن حياة الظلام محالة

خيول العناء تسائله:
عن رفاق له
بالطريق استراحوا
وعن زوجة كان يحلم أن تحتويه
إذا عاد مرتبكا ذات حرب
وعن نشوة لم يذق طعم خمرتها
في بكاء الثمالة
فهل يحرق الآن أوراقه ؟..
أم يغيّر في النص
حتى تتم الرسالة ؟!!


إرادة

بداخلي الجياد كم كبت
لكنها تقوم كل مرة
تواصل المسير
سألتها :
في كل مرة أظن أنه الفناء..
كيف تنهضين ؟!
فقالت الجياد :
إنني أريح جثتي
لكي تحس
كم تعبت
من تواصل المسير !!

قتيل

دخلت ساحة الرصاص
حالما بموتة نبيلة
وجدت موتتي
لكنني أظل في عيونهم قتيل
وجثتي
علامة القبيلة !!

حلم

اليوم
رأيت حمامة
بيضاء بلون الدم
تحمل سنبلة سوداء
فقلت : إلى أين ؟
فقالت : لبلاد لا تفخر بالذل
فتحتضن الرايات البيضاء
لبلاد أغسل نفسي فيها
من سيطرة الخبثاء.
قلت : هو الحلم !!

ضمير

قال الضمير : لم أمت
لقد غفوت لحظة
وقد صحوت .
فردّه الظلام :
كيف كنت نائما ..
بينما
عليك
قد بكيت ؟!!

اعتراف

لكم أعترف
لأن إعترافي
مثل اعتراف اللواقح للبيد ليلة صيف
بأن العصافير قد شاهدتني أطير
وأن النجوم اصطفتني
لأدخل في عمق أسرارها
وأن دمي موجة
في بحار الحياة
تلاحقها موجة
فانظروا :
هل تجف ؟!

عودة


لحظة
وأعود لكم
لأنام بسخريتي بينكم
لحظة
كي أفرغ أسلحتي
من رصاص التحفز
والسيف والقنبلة
فاهدأوا ، واهنأوا
إنني الآن أسمع صوت العقول
تبعثرها الأسئلة
وألمح بعض رماد كثيف
على الأوجه الذابلة
أهو الاحتراق إذن ؟..
أم ضمير
سيفتح
أبوابه المقفلة ؟!

حالة

أبو الطيب المتنبي يفر
يقول لمملوكه في الطريق
أصدقت أن الكفيف نظر؟
أصدقت أني أقاتل وحدي جيوشا؟!
أصدقتني ؟!!
إنه الشعر يا صاحبي
حالة
تلبس الشمس ثوب الظلام
وتدفع بالقفر نحو الحضر
يعيش بها الشعراء الهيام
وقد تنتهي
باقتراب الخطر .!!

جزار

إنهم يسألون :
كيف أذبح تلك الغنم ..
وأنا شاعر؟!
كيف أحمل بالكف حدا ؟..
وهل يعتري القلب
بعض الندم؟!

أيها الناس :
كيف ذبحتم بقلبي الحمام ؟..
فرحتم به وهو ينزف طول الألم
كل ما يحتوي
من هوى وحنان
وتستعظمون على الشاة
أن تسكب اليوم
برميل دم ؟!!

عالمي

في عالمي
النجوم كلها تموت
والغناء كل دمعة تفر
فوق وجنة السكوت
والورود كل شوكة
تئز في دمي.!!
فكيف عشته البريئ
راقصا على حجارة البيوت؟..
كيف رغم موتي الطويل
لم أزل
أقول :
عالمي ؟!!

عائلة

حاصرتني
بتحذيرها العائلة
في إجتماع لأجلي
يقول لي الأهل :
أنت غريب
كل يوم لنا مشكلة .!
قلت : ماذا جرى ؟..
إن لي حلها
فدعوني
أفكر
في المقبلة .!!

علامة

جاء يصافحني بابتسامة
تفكرت في الأمر
لم أجد سببا واحدا
أو علامة
غير ما سأقول لكم :
إن هذا
أوان القيامة .!!

صهيل

صهل الفرس
الغبي عليه الصهيل التبس
والجهول يقول : نعس .
والسجين يقول لهم :
جائع للصراخ
وها
قد يأس .!!

كسرى

كل الناس
على باب القيصر
وأنا كسرى
من غير التاج
ورائي جيش ثعابين
وأمامي
درب
لا رجعة فيه
لمن يعبر .!!

طزاجة

أخي
كل يوم
يفاجئني بجريدة
كل يوم
أفتش عن خبر طازج
بين تلك الحروف الشهيدة
فأراه هنا في سريري
حيث أنعس
قبل انتهاء القصيدة !!

مؤشر

أخي
كان يناقشني في السياسة
منذ زمان بعيد
والآن صار السكوت يناقشنا
فندير المؤشر في دعة
حين نرى
أي وجه بليد .!!

الصياد

في كل مكان
حين يقابلني
يطلب مني
أن أقبل وجبة أسماك مختارة
فأطالبه في أدب
بالسنارة
كي أتلذذ بالصيد وبالماء
فيضحك في مكر:
إني أعطيك الطعم
فكيف أكون الصياد
إذا أعطيتك
تلك السنارة ؟!!

أشلاء

عندما قابلتني بالأمس
أصبحت صديقي
وتسكعنا على كل المقاهي
والتقطنا صورة
ربما تنفع يوم العبر
بعدما قابلتني بالغدر
في عرض طريقي
لم أجد فيك من المقهى
غير أشلاء الصور !!

حزم

أنت حر
أينما ألقيت على الماء
حجر
إنما تقذفني
وأنا أسبح في الماء
ستغرق في القاع
ولا
لن أعتذر .!!

إخلاص

خدعة
كم خدعت
طعنة
كم طعنت
هزيمة
وانهزمت
مخلص لجراحي
حتى
ولو
قتلت .!!

نظام

سرب النمل الكادح
يعمل منتظما
حتى في الليل
فإذا جاء الصبح
يسير الناس على الطرقات
فلا تسمع غير صراخ
يعلن
عن آخر
أنفاس النمل !!

الإجابة

لماذا التباكي
على الأندلس؟..
ولم نذرف الدمع
للهند والسند
والشرف المختلس؟!
سؤال يحيرني حينما
يتصدر وجه المذيع الجهاز
ليعلن عن مصرع وإصابة
تلوح الإجابة
يصيح التباكي
بمن شاهدوها :
بحضن الجبال
تئن السحابة !!

لغة

إن شئت الوحدة
فتذكر
لغة العربي
حتما لن تجد
سوى الكلمات
تصيح :
غبي .!!

تقدم

في كل مساء
أتقدم من نفسي خطوة
فأعود إلى الخلف
في كل صباح
حين أحاول ترتيب خطاي
تنتبه على رؤاي
على فوضى
تخرجني من بين الصف
هل تلك مسافاتي ؟..
أم صرت غريبا
أدمنه الخوف ؟!!

بكاء

لا سيل لا
بل كلما مرت دقيقة
تنمو على صدر الحبيبة
كل أسرار البكاء
وكلما مرت دقيقة
يزداد في صدري البكاء !!

من ..؟

النار هنا
والماء هناك
من يشعلني
حين أكون
هناك؟!!

دليل

رأيت الناس يولولن
قلت : ماذا جرى ؟
فأجابت واحدة :
مات زوجي.
نظرت إلى وجهها
فعرفت
لماذا
يموت الرجال !!

نكتة

_ زوجتك نفسي .
قال : وزوجتك قلمي .
قالت سائلة :
كم مهري ؟
فأجاب: إليك جميع قصائد شعري.
قالت : طلقني .
وانطلقت تجري .!!

وجد

وجدي
لا تشبهه الأفراح
وأفراحي
خارجة
من أعمق أعماق الوجد
ماذا يفعل طفل
لا يعرف شكل الجزر
إذا أخذته الأمواج بعيدا
حين يكون المد ؟!!

ربما

_إنني مت ..
كيف أعيش إذن ؟!
_إنتظر ها هنا
ربما يرجعون لنا الروح
أو يتركون الوطن .!!

هجوع

يذوبني السهد
في نفسه كل يوم
فأشربني جرعة من شرود
وألفظني فكرة مجهدة
تعود إلى نفسها ساجدة
فيرفضها العقل
في كل حين
فتعدو
إلى
روحها الهامدة .!!

توجس

فجأة
أتوجس من ضحكتي
وأخاف إذا نمت
أن يدخلوا
بالرصاص إلى فكرتي
وأن ينهشوا كل حرف
_سأكتبه في القريب على السطر _
كي يعلنوا
غفوتي .!!

جنون

مجنون
والرفقاء مجانين
والدرب جنون
فهل الوقت سيتحمل
أن يعقل
بين مجانين ؟!!

شك

الشك يقيني هذا الليل
ويقيني مشكوك فيه
فإلام يأخذني الشك
لأقتل كل يقين سفيه ؟!!

عذاب

معذب
ولا يضيرني الألم
لأنني اشتريت بالعذاب
أعذب الكلم .!

دهشة

كل شئ قديم
هرب
فلماذا يجيئ الجديد
ويصرخ :
نحن عرب ؟!!

عمى

ظلام المساء
يضاهي العمى
لمن يبصرون
بعين العمى .!!

نبل

ها أنا الآن أبكي
فهيا افرحوا وامرحوا
لكنكم
حين تبكون مثلي
سأبكي لكم
دون أن
تعرفوا .!!

أنذال

الأنذال بدربي
أكثر من حبات الرمل
فإذا قلت :أحبك في سري
قالوا : مرتد مختل .
فلماذا ألتفت إليهم
ومعي قلب
ليس يمل ؟!!

تحول

الأسود تفارق غاباتها للجبال
_ هكذا وضع كل الأسود
إذا صعب الصيد
أو حكم الرأس مال .!!

لجام

ما الذي سوف تفعل
لو صرت يوما ملك ؟
_الكلام الجميل !
_والفعل ؟!
_الفعل يبقى
لجام الملك .!!

غياب

أتوكأ فوق دمي
في صراع الوجع
وأبحث عن غنوتي
في الزحام الكفيف
لكي أرتفع
فيغيب الغناء
ويبقى الزحام يرى آهتي
ترتقي في الصراع
إلى أن
تقع.!!

أعوام

أمضيت أعواما
أحدق في الرحيل
ووقفت بين الشك والذكرى
أحاول أن أميل
فوجدت كل الكون
متكئا على الموت الجميل
ورأيتني
أنسل مني
وأنا
أضم المستحيل !!

مستقبل

عيناك محملة
بنحيب الموت
والزمن القادم
لا يضحك للموتى
فاترك قافلتك
فوق رمال الصمت
واشرع في الدمع
إذا كنت تريد
مراهنة الروح
على طعنات الوقت .!!

احتراق

ظللت طوال الحياة أغني
وأكتب عن وطن
سوف يذهب عني الأرق
ولما وجدتك بالقرب مني
عرفت اغتراب الرؤى بالدروب
وأعلنت أني هنا
أحترق.!

هيام

وحدنا كالطيور
نهيم
ونقبع في المنحنى
بيننا النار ترضى بنا
والرياض تناشدنا عطرنا
إنه الحمد أحرف إسمي
بينما كنت
كل المنى !!

قرار

لم أكن غائبا
في انتظار القدر
ولا هاربا كالرماح
إلى الجرح
باسم السفر
لكنني
قد وجدتك في داخلي
تحجبين الصباح
وتغترفين الضجر
فقررت أن أختفي
خلسة من هواك
لكي لا أراك
تميتين فيّ الشموس
وتنفلتين
كأي حجر .!!

لوم

هاتفني
واشتكى
من أمر حبه القديم
سمعته حتى انتهى
وعندما بدأت قصتي
بكى
ولام نفسه
على النعيم !!

صراحة

_أحببتك .
قالت : لست تحب
إن الشعراء إذا عشقوا
قتلوا أعظم ما في الحب.!
قلت : وما البرهان؟..
فقالت : هل ناضلت لأجلي
حين ملكت القلب ؟
قلت :أجل .
قالت : بالكلمات
لكي تنعم
بالقرب.!!

محاولة

عيناك يا حبيبتي
نضار صرخة وفعل
ووقع أحرفي الرياح
إذ تعانق الجبل
وبين راحتيك
ومضة اللقاء والرحيل
فوق ثغرك الجميل
يبدأ الأمل
وفوق أسطر الجبين
ينبض اشتياق عاشق
يفك شفرة الخجل
فكيف لا أجيئ راضيا؟..
وكيف لا أظل باحثا
عن الطريق
كي أصل ؟!!


ملامح

في الصباح أعاكسها
في المساء أرافقها
نحتسي روعة الحب
في كل مقهى
وحين يطل النعاس بأفراخه
تتلاعب في داخلي صور الفتيات
أقارنهن بها
وأقارن ما بينهن
أمل ..فأصحو
ربما في الصباح
أعاكس واحدة غيرها
فتظل ملامحها تحتويني
لأقصدها دائما
حيث تبقى !!

إمرأة

لم أر إمرأة غيرها
تستفز الصبا في عروقي
لكنها
عندما نتلاقى مساء في غرفتي
لا تصافحني باليدين
فقط:
بالعيون
أقرب منها رويدا
وأداعبها بالكلام الحنون
لكنني حين أفعل أكثر
أضحك من خيبتي
كيف لي أن أعانق صورة سيدة
كنت علقتها بيدي
لتبقى تزين هذا السكون ؟!!

السر

بيننا الآن سر كبير
إذا اكتشفته العوالم
نامت عليه
وإن عرفته المسافات
فرت إليه
إنه الحب
أو ربما
دفقة من سحاب نبيل
بكلتا يديه !

حميمية

ها هنا عشت
ذات اغتراب قديم
وطفت أفتش عن طيفها
في السديم
فوجدت الضباب يسائلني :
أين خبأتها ؟
فارتجفت
وصار صديقي الحميم !

سكن

في الزاوية الحمراء
سكنت
على مقربة من بائع فول
بجوار القصاب
إلى الدور الرابع أصعد كل مساء
أتحسس عبر صياح الظلمة
وقع الصمت
في الغرفة حين أفتش عني
ألقاني تحت وساداتي
في علبة تبغ
أضحك من أسباب الموت!!

رشفة

في غرفتنا شرفة
وأمام الشرفة
عين حائرة
تتجول دوما
كي تصطاد طيور اللهفة
حين التقت الأعين
ذات صباح صدفة
كان الحب يسافر
بين نوافذ شارعنا
وأنا كنت أجهز أعواد ثقابي
وأعد الشاي
لكي أنفثها
بعد تناول رشفة !!

ألم

بابتسام تشاكسني
أبتسم
وأعود زمانا إلى الخلف
أجتر ذاكرة الحب والعندليب
وكل الجراح التي
فجرتها يد الحزن
كي تلتئم
ثم أبكي لها
وعلى حلمها
كيف تحلم بي
ولست سوى طائر
يتهجى الألم؟!

أنثى

لست أحبك
لكني أحلم في الليل
بتقبيلك ، بعناقك
لا أتحمل أن يهرب طيفك من طيفي
لا أتحمل خوفي
حين تلاطف أنثى
وأحسك في كل عروقي
تملأ أوردتي بالجمر
وحين تحادثني عبر الهاتف
أتصنع أنك لا تعني لي شيئا
كي تبقى
تلهث خلفي !!

مداعبة

أمها مرة
داعبتها أمامي :
يافاجرة
وقتها
كنت أحببتها
حب عروة أو عنترة
اتفقنا
كيف نشيّد بيتا ليبقى ؟..
وكيف ستكبر أسرتنا المستقيمة بالحزم ؟..
كيف تصبح جنتنا العامرة ؟
ذات ليل
مشيت أرتب في الذاكرة
فلمحت على البعد
أمسية ذاخرة
اندفعت
رأيت الحبيبة تلهو مع العابثين
وتنظر لي سادرة
انتبهت على صيحة ساخرة :
أمها مرة
داعبت بنتها ال
طاهرة !!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمدي علي الدين
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1252
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: متناثرات الروح   8/6/2008, 22:55

كيف

عيونك مبهمة
وجريئة
فكيف امتلكت الفؤاد
وكنت البريئة ؟!!

لا تقل

لا تقل :
سأموت غدا
فغدا ستعيش
وأنت تقول:
أموت غدا
وتظل تردد
ورد الفناء
بغير صدى !!

خروج

هي الروح تضحك
في نشوة للمكان
وتنظر في غضب
للذي سوف يأتي
فإن أشرف العابثون
على حلم وقتي
تضم الذي قد تلاشى
وتخرج من قبضة الحزن
نحو الأمان!!

تجربة

صامت لم أزل
مثلما كنت أبغي
لكي أتوخى الصراع
مع الهاربين
صامت
قد جهلت حقيقة
أن السكوت جحيم
وأن الكلام
حروف تخون !!

تأخر

غرامك أخرني
عن قطار الفرح
فكيف استفقت
ولم أسترح ؟!!

صداقة

أحبها
تحبني
أريدها
تريدني
فقط:
صديقها

توحد

عندما فتشوني
ذات ضنا
لم يعثروا بين تلك الضلوع
على القلب
صاحوا : أعشت بغير فؤادك
ما بيننا ؟!
فقلت : لقد حملته العروس
لتغسله من ضياع
ألمّ بنا
واستقلوا السؤال وراء السؤال :
وكيف تعيش إذن ؟!
فقلت لهم في هدوء :
بنبض ملاك
ينام هنا !!


قلب

عرفتها
ولم أكن عرفت أنني عرفتها
وعندما عرفتها
عشقتها
وصرت حبها الكبير
لكنني اكتشفت أنني أخونها
وأن قلبها
كبير!!


تعب

لماذا يهاجمني الذئب
دون سبب؟..
وكيف يطارد قلب الحبيبة
حتى التعب؟!..
أهذا لأني أريد البقاء؟..
أم لأن الذئاب
تحب التعب؟!!

غابة

مثلها
مثل كل النساء
تحب الغزل
حولها
مثل كل الجميلات
كلب
وذئب
ووحش يعيش
بقلب حمل !!

أثر

اللص يسألها
عن نقود
الزيف ينساب
فوق الوتر
اللص يسرقها بالوعود
الزيف حين تهب الحقيقة
يبقى أثر !!

تخيلي

تخيلي
لو أنني قتلت
كل من أراد قتلي
لصارت الأشجار تنبت العويل
وصار حبنا القوي
آية التخلي !!


حوارات من وحي الوجود

لماذا لا يرضى الثعلب
أن يلتهم الكتكوت ؟
_لأن الكتكوت أصغر
من أن يصبح يوما ما
للثعلب قوت !!

لماذا تلتهم الأسماك
من الحيتان؟
_ لأن الأسماك
لا تقدر أن تلتهم الحيتان !!

لماذا الفئران تفر
من القطة ؟
_ لأن القطة فهمت
أن الفئران تخاف .
ماذا لو تتحد الفئران ؟..
_ستفر القطة !!

لماذا نتكلم دوما
في الوقت الضائع ؟
_لأن التجار اتفقوا
أن يرضوا البائع !!

لماذا يصطاد الطفل العصفورة ؟
_لأن العصفورة في مرمى الطفل.
ماذا لو طارت؟
_ يتجه لأخرى .
ماذا لو لم يقدر أن يصطاد ؟..
_ سيبكي الطفل !!

ما أفضل أنواع الخيل ؟
_ الخيل البري .
لكن الكل يفضل
أن يمتلك الخيل العربي .!
_ما يركب
ليس من الخيل !!

كيف التهم الذئب الأغنام ؟
_ حين انشغل الراعي
بشراء كلاب تحميه !!

ما رأيك في الحرب ؟
_ كأنك تسأل عذريا
عن معنى الحب !!

كيف تفرق بين اللون الأبيض
واللون الأسود؟
_ حين تكون أمامي
كل الألوان !!

ومتى يخشى الإنسان الموت؟
_ حين يكون
له بيت!!

فإذا مات بخيل
من يبكيه؟
_ يفرح من ورثوه
ويفرح من عرفوه !!

كيف تعيش ؟
_ كالطير بلا ريش!!

هل أحببت بصدق؟
_ أو لم تلمح في وجهي
كل علامات الرق ؟!!

ماذا لو كنت طبيبا ؟
_ أستأصل كل الأورام !!

أنت غريب جدا !!
_ إن الحزن إذا داهم نفسا
علمها
أن تنفلت
من الأيام !!

من أنت ؟!
_ أنا كل الأأشياء
إذا اجتمعت في روح،
وكل الأرواح
إذا جعلت
صمت الأشياء
يبوح .!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
متناثرات الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب :: المستشفى :: عنبر الإصدارات الشعرية-
انتقل الى: