الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

للإبداع الأدبي الحقيقي بحثا عن متعة المغامرة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

 عزلة الكائن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شكري بوترعة
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

عزلة الكائن Empty
مُساهمةموضوع: عزلة الكائن   عزلة الكائن Icon_minitime11/11/2008, 20:33

منذ العبارة ..
منذ انزواء الماء في جسد الكائن ...
منذ استراحة الله ..
منذ البشر يحملون حقائبهم و ينزلون الى الأرض
منذ اليأس ... و ليل المفهوم ..
منذ الجريمة الأولى ... و اكتشاف لون الدم .. منذ الحكمة .. و الخوف ..
الحجر في قلب الحيوان .. قبل الملوك .. و الحبل المستدير ... قبل البحر و الذريعة..
قبل القتل و الشرطي و الزرقة
و السجن و العزلة و المنفى و الخمر ..
قبل البيت من حجر و قبل الرب من حجر ...
و شعرية الدم في نصوص الحرب...
قبل انزلاق السماء بين يديها..
بين قوسين كانت الأرض تنام ..
قالت: أرتق خطاك بخيط الندى ....
قالت: أحرسك في المرآة..
قالت: الموسيقى صوت الجسد في قاع الشهوة او في سطح الناي
قالت: هنا وهي تشير الى صوتها ينهض من النوم
قالت: أخرج من المجاز وادخل جسدي ... ترى اللهاث مؤذن *****
كنت في الحانة وحدي و الندامى فوانيس على وشك البكاء....
شفة واحدة لا تكفي .. كي أنام
كنت في العزلة وحدي و العشب يخلع النافذة ....
يد واحدة لا تكفي للذهاب الى الآخرة ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد شحاتة
مشرف مؤسس
مشرف مؤسس
سعيد شحاتة

ذكر عدد الرسائل : 665
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 16/04/2007

عزلة الكائن Empty
مُساهمةموضوع: رد: عزلة الكائن   عزلة الكائن Icon_minitime18/11/2008, 20:38

الجميل دائما
شكرى
دام الابداع بداخلك كقلبك لا يمكنك الاستغناء عنه ولا يمكنه اقتلاع محبتك من داخله
جميلة القصيدة كعادتك طبعا
دمت مبدعا متألقا

_________________
أنا خيلك لما خيول الناس
تهرب م الناس
و أنا فكرة فى راسك
لما الفكر البكر يضيع من سكك الراس
وأنا أحلى بيتين للشعر
اتكتبوا على الكراس

http://saidshehata.blogspot.com/
سعــــــــــــــــــــيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saidshehata.blogspot.com
 
عزلة الكائن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأولمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب :: مغامرات إبداعية :: أمي توقظني من الموت-
انتقل الى: